المسيحيه ديانة توحيد ووحدانيه


نتكلم الان عن التوحيد فى المسيحيه

هل يؤمن المسيحيون باله واحد ؟

تعالو نشوف الايات بتقول ايه

Mat 19:17 فقال له: «لماذا تدعوني صالحا؟ ليس أحد صالحا إلا واحد وهو الله ولكن إن أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا».

Mar 12:29 فأجابه يسوع: «إن أول كل الوصايا هي: اسمع يا إسرائيل. الرب إلهنا رب واحد.

Mar 12:32 فقال له الكاتب: «جيدا يا معلم. بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه.

Joh 17:22 وأنا قد أعطيتهم المجد الذي أعطيتني ليكونوا واحدا كما أننا نحن واحد.

Rom 3:30 لأن الله واحد هو الذي سيبرر الختان بالإيمان والغرلة بالإيمان.

1Co 8:6 لكن لنا إله واحد: الآب الذي منه جميع الأشياء ونحن له. ورب واحد: يسوع المسيح الذي به جميع الأشياء ونحن به.

1Co 12:5 وأنواع خدم موجودة ولكن الرب واحد.

1Co 12:6 وأنواع أعمال موجودة ولكن الله واحد الذي يعمل الكل في الكل.

Gal 3:20 وأما الوسيط فلا يكون لواحد. ولكن الله واحد.

Eph 4:6 إله وآب واحد للكل، الذي على الكل وبالكل وفي كلكم.

1Ti 2:5 لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس: الإنسان يسوع المسيح،

Jas 2:19 أنت تؤمن أن الله واحد. حسنا تفعل. والشياطين يؤمنون ويقشعرون!

Jas 4:12 واحد هو واضع الناموس، القادر أن يخلص ويهلك. فمن أنت يا من تدين غيرك؟

Mat 4:10 حينئذ قال له يسوع: «اذهب يا شيطان! لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد».

Joh 17:3 وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته.

Rom 16:27 لله الحكيم وحده بيسوع المسيح له المجد إلى الأبد. آمين.

Joh 5:44 كيف تقدرون أن تؤمنوا وأنتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض؟ والمجد الذي من الإله الواحد لستم تطلبونه؟

1Ti 1:17 وملك الدهور الذي لا يفنى ولا يرى، الإله الحكيم وحده، له الكرامة والمجد إلى دهر الدهور. آمين.

1Ti 6:15 الذي سيبينه في أوقاته المبارك العزيز الوحيد، ملك الملوك ورب الأرباب،

Rev 15:4 من لا يخافك يا رب ويمجد اسمك، لأنك وحدك قدوس، لأن جميع الأمم سيأتون ويسجدون أمامك، لأن أحكامك قد أظهرت».

هذا بخلاف ان كلمة الهه لم تستعمل الا للدلاله على الهنا

الوحدانيه ليست فى الاله فقط بل ان المسيحيه تنادى بالوحدانيه فى الايمان والفكر والعمل

Mat 12:25 فعلم يسوع أفكارهم وقال لهم: «كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب وكل مدينة أو بيت منقسم على ذاته لا يثبت.

Eph 4:13 إلى أن ننتهي جميعنا إلى وحدانية الإيمان ومعرفة ابن الله. إلى إنسان كامل. إلى قياس قامة ملء المسيح.

Eph 4:3 مجتهدين أن تحفظوا وحدانية الروح برباط السلام.

بل قال السيد المسيح بزوجه واحده لرجل واحد يوحدهما الى واحد Mat 19:4 فأجاب: «أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى؟»

Mat 19:5 وقال: «من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.

Mat 19:6 إذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد. فالذي جمعه الله لا يفرقه إنسان».

اذن المسيح جاء ليوحد ولا يفرق ويعدد

فهل تدعو المسيحيه لزوجه واحده والهه متعددة ؟؟؟؟؟

بل يصرح المسيح وبكل صراحه ان الانسان لا يخدم سيدين

Mat 6:24 «لا يقدر أحد أن يخدم سيدين لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر. لا تقدرون أن تخدموا الله والمال.

1Co 10:17 فإننا نحن الكثيرين خبز واحد جسد واحد لأننا جميعنا نشترك في الخبز الواحد.

Eph 4:4 جسد واحد، وروح واحد، كما دعيتم أيضا في رجاء دعوتكم الواحد.

اما من يدعى ان المسيحين يعبدون عدة الهه فعليه ان يثبت اانا نصلى لعدة الهه ونقول يالهتنا خلصونا يالهتنا باركونا يالهتنا اغفروا لنا خطايانا

هذا مافى كتبنا وهذا مانؤمن به

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s